من نحن

تنوير العقول بقوة الفن

في إطار التغيرات الكبيرة التي تشهدها المملكة العربية السعودية، فإن مؤسسة بينالي الدرعية تضطلع بدور هام ومحوري في دعم ورعاية الحركة الفنية والإبداعية، وترسيخ الاهتمام بالثقافة والفنون، وإبراز ما لهما من قدرة على إحداث تحولات نوعية هائلة.

تُقيم المؤسسة سلسلتين من معارض البينالي في المملكة، يمثلان منصة دولية لعرض أعمال نخبة الفنانين من كافة أنحاء العالم، ومنطلقًا للحوار والاستكشاف والتفاعل.

من رحم تراثنا وبيئتنا الخصبة في منطقة الدرعية الغنية تاريخيًا، ومسقط رأس الأسرة الملكية الحاكمة، نقدم هنا اليوم منصة حوارية غير مسبوقة، تكون منطلقًا للنقاش وإعادة النظر في الماضي والمستقبل، إضافة إلى التعاون والإبداع التشاركي. تسعى مؤسسة بينالي الدرعية لإثراء المسيرة الفنية في المملكة والعالم ككل، وإبراز الجانب المشرق والقيم التي تقوم عليها المملكة وتعتز بها.

لتحقيق رؤيتنا نحو مستقبلٍ ترسو فيه دعائم الإبداع والابتكار، نفتخر بتقديمنا أول بينالي في المملكة العربية السعودية؛ بينالي الدرعية للفن المعاصر في شهر ديسمبر ٢٠٢١، والذي سيليه بعد عام، بينالي الفنون الإسلامية.

بينالي الدرعية للفن المعاصر يُعتبر الأول من نوعه من حيث جمعه لفيفًا من نخبة الفنانين السعوديين مع نظرائهم من شتى بقاع العالم، مما يعزز بناء أواصر جديدة وحوارات هادفة.

ومن المقرر إقامة بينالي الفنون الإسلامية في مطلع عام ٢٠٢٣، ليكون أهم محفل عالمي يسلط الضوء على طيف واسع من الأعمال الفنية الإسلامية المعاصرة والتاريخية من جميع أنحاء العالم.

تنوير العقول بقوة الفن

في إطار التغيرات الكبيرة التي تشهدها المملكة العربية السعودية، فإن مؤسسة بينالي الدرعية تضطلع بدور هام ومحوري في دعم ورعاية الحركة الفنية والإبداعية، وترسيخ الاهتمام بالثقافة والفنون، وإبراز ما لهما من قدرة على إحداث تحولات نوعية هائلة.

تُقيم المؤسسة سلسلتين من معارض البينالي في المملكة، يمثلان منصة دولية لعرض أعمال نخبة الفنانين من كافة أنحاء العالم، ومنطلقًا للحوار والاستكشاف والتفاعل.

من رحم تراثنا وبيئتنا الخصبة في منطقة الدرعية الغنية تاريخيًا، ومسقط رأس الأسرة الملكية الحاكمة، نقدم هنا اليوم منصة حوارية غير مسبوقة، تكون منطلقًا للنقاش وإعادة النظر في الماضي والمستقبل، إضافة إلى التعاون والإبداع التشاركي. تسعى مؤسسة بينالي الدرعية لإثراء المسيرة الفنية في المملكة والعالم ككل، وإبراز الجانب المشرق والقيم التي تقوم عليها المملكة وتعتز بها.

لتحقيق رؤيتنا نحو مستقبلٍ ترسو فيه دعائم الإبداع والابتكار، نفتخر بتقديمنا أول بينالي في المملكة العربية السعودية؛ بينالي الدرعية للفن المعاصر في شهر ديسمبر ٢٠٢١، والذي سيليه بعد عام، بينالي الفنون الإسلامية.

بينالي الدرعية للفن المعاصر يُعتبر الأول من نوعه من حيث جمعه لفيفًا من نخبة الفنانين السعوديين مع نظرائهم من شتى بقاع العالم، مما يعزز بناء أواصر جديدة وحوارات هادفة.

ومن المقرر إقامة بينالي الفنون الإسلامية في مطلع عام ٢٠٢٣، ليكون أهم محفل عالمي يسلط الضوء على طيف واسع من الأعمال الفنية الإسلامية المعاصرة والتاريخية من جميع أنحاء العالم.

اقرأ المزيد